معلومات طبية

المسكنات .. قاتلة الكلى الصامتة

جميعنا نتناول المسكنات لأسباب مختلفة نظراً لقدرتها على التخلص من الألم المصاحب لمعظم الحالات المرضية ونستخدمها بشكل متكرر حتى بدون الحاجة إلى وصفة طبية، كل ما نعرفه عنها هي انها عقاقير ساحرة نتناولها فيختفي الألم بعدها بقليل ولكن هل سألت نفسك يوما عن طبيعة عمل هذه المسكنات التي تتناولها بأستمرار وعما اذا كانت تضر بك مثلما تنفعك ؟

اليك هذا المقال ليخبرك عن ما لم تعرفه عن الوجه الآخر للمسكنات.

دواعي استعمال المسكنات:

تُستخدم المسكنات للتخفيف من الآلام بمختلف انواعها مثل:

-الآم الاسنان.

-الصداع

-الآم العظام والعمود الفقري

-الآم ما بعد العمليات الجراحية

-الآلام المصاحبة للدورة الشهرية عند النساء.

-الآم الكسور والجروح العميقة.

-الآم السرطان.

-السيطرة على الألم بشكل عام

ما هي انواع المسكنات ؟

-تختلف المسكنات في طريقة عملها وقوة تأثيرها وآثارها الجانبية، ويمكننا تقسيمها إلى ثلاثة انواع رئيسية:

١-الاسيتامينوفين acetaminophen

الاسيتامينوفين هو واحد من اكثر المسكنات شيوعا وهو يستخدم لتسكين الآلام البسيطة والمتوسطة بالأضافة لعمله كخافض للحرارة.

يطلق عليه ايضا اسم “الباراسيتامول” وهي المادة الفعالة للعديد من المسكنات المشهورة مثل: البانادول والبارامول والسيتال.

يُعد الاسيتامينوفين من اكثر المسكنات امانًا في حالات الحمل والرضاعة وضعف وظائف الكلى.

٢- مضادات الالتهابات الغير سترويدية NSAIDs

هي مجموعة من الأدوية التي تعمل على تخفيف الآلام المتوسطة والحادة، خفض درجة الحرارة وتخفيف الالتهابات.

يوجد العديد من المواد الفعالة التي تنتمي لمجموعة مضادات الالتهابات الغير سترويدية مثل: الايبوبروفين،  الديكلوفيناك،  السليكوكسيب وغيرها.

تستخدم مضادات الإلتهابات الغير سترويدية ايضا كمضادات للتجلط حيث انها تزيد من سيولة الدم واشهر مثال على ذلك: الأسبرين.

يجب تناول مضادات الإلتهابات الغير سترويدية بحذر ولمدة محددة حيث ان تناولها لفترة طويلة يُمكن ان يؤثر على كفاءة عمل الكلى تدريجيًا كما سنذكر لاحقًا.

٣-الافيونات Opioids

مسكنات الألم الأفيونية تستخدم لتسكين الآلام الحادة جدا مثل: الآم ما بعد العمليات الجراحية حيث انها تعمل على تغيير آلية استقبال المخ لأشارات الألم بالأضافة إلى اعطاء شعور بالراحة والسعادة.

توجد الأفيونات في صورة طبيعية مثل: الكودايين والمورفين. او يمكن تصنيعها كما في الفينتانيل.

على الرغم من فعالية الأفيونات القوية في تسكين الألم إلا ان الجرعات الكبيرة منها قد تسبب الوفاة بسبب ما يصاحبها من اعراض جانبية خطيرة مثل ابطاء التنفس ومعدل ضربات القلب.

وكما ذكرنا من قبل ان الأفيونات تعطي شعورًا بالأستمتاع والسعادة وهذا الذي قد يدفع البعض إلى استخدامها لأغراض غير طبية او محاولة تكرار الأدوية دون استشارة الطبيب وقد ينتهي الأمر إلى الأدمان.

لذلك فإن استخدام الأفيونات يتم في نطاق ضيق جدا وتحت اشراف طبي ويمنع صرفها بدون وصفة طبية.

الأشكال الصيدلانية للمسكنات:

توجد المسكنات في عدة اشكال ويختلف استخدام كل شكل تبعا لمكان الألم وسببه والسرعة المراد بها تسكين الالم فتتواجد بالأشكال التالية:

-الاقراص والكبسولات

-الحقن

-الشراب

-بخاخات الانف

-لاصقات الجلد الطبية.

-الكريمات والجل.

-التحاميل

ما هي المدة المناسبة لأستخدام المسكنات؟

-اذا كنت تستخدم المسكنات بهدف التخلص من الألم فإن مدة الاستخدام يجب الا تزيد عن 10 ايام.

-اما إذا كنت تستخدم المسكنات بهدف خفض درجة الحرارة فإن اقصى مدة يمكن ان تتناول فيها المسكنات هي ثلاثة ايام.

اذا لاحظت بعد هذه المدة المحددة لكلاهما ان الألم لم يزول او درجة الحرارة لم تنخفض فعليك بزيارة الطبيب لتحديد السبب المؤدي لذلك.

هل من الممكن ان يقل تأثير المسكن اذا تم تناوله لفترات طويلة؟

-نعم، حيث ان استخدام المسكنات لفترات طويلة يخلق نوعا من الاعتياد على تناول المسكن مما يجعله يظهر تأثيرا اقل لذلك يضطر المريض إلى تناول جرعات اكبر او زيادة معدل تعاطي الدواء.

ما هي اضرار استخدام المسكنات لفترات طويلة ؟

هناك الكثير من الآثار الجانبية المصاحبة للمسكنات والتي تختلف في مدى حدتها حسب اختلاف مدة تناول الدواء والجرعات التي يتم تناولها وبالتأكيد بأختلاف نوع المسكن ايضا وهذه هي بعض الاثار الجانبية:

-تقرحات بالمعدة قد تؤدي إلى نزيف.

-تلف او خلل في وظائف بعض الأعضاء كالكلى والكبد.

-حساسية من المادة المسكنة.

-زيادة سيولة الدم.

-مشكلات بالقلب والأوعية الدموية.

ما هو تأثير استخدام المسكنات على الكلى ؟

تعمل بعض مسكنات الألم مثل: مضادات الإلتهابات الغير سترويدية على تثبيط عمل انزيم يسمى بال cyclooxygenase 2

وهذا الأنزيم بدوره هو المسؤول عن توسعة الشعيرات الدموية المؤدية للكلى والحفاظ على تدفق الدم بما يحمله من اكسجين وغذاء إلى الكلى بالكم المناسب.

لذا فإن تثبيط عمل هذا الإنزيم سيؤثر حتما على كفاءة الكلى بشكل تدريجي مما قد يؤدي في النهاية إلى مرض الكلى المزمن وهو ما يطلق عليه ال CKD

ويعرف بالفقدان التدريجي لوظائف الكلى على مدار شهور.

لتعلم ايضا ان معظماالمسكنات يتم التخلص منها بواسطة الكلى والكبد لذا فإن تناول المسكنات لفترات طويلة او بكميات كثيرة سيتسبب في اجهاد الكلى والكبد مما قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة وجعلهم عُرضة للعديد من الأمراض.

اعراض تدل على ان كليتيك في خطر

إن تأثير المسكنات على الكلى يمكن ان يتطور تدريجيا حتى انه قد يصل الأمر إلى حدوث فشل كلوي وهذا كله بدون ظهور اية اعراض، الا اذا كنت تقوم بفحص دوري فستلاحظ تغييرا في تحليل البول الذي يدل على ان هناك مشكلة ما في عمل الكلى.

ولكن هناك بعض الأعراض التى تعتبر ناقوس خطر:

-الأنيميا

-وجود دم في البول

-التعب والارهاق المستمرين.

-التهابات مجرى البول.

-زيادة ضغط الدم

-الصداع الدائم.

اذا حدث اي خلل في وظائف الكلى فيجب التوقف عن تناول المسكنات فورا وشرب كميات كبيرة من الماء، واعلم ان التوقف عن تناول المسكنات قد لا يجعل الكلى تعود للعمل مثل ذي قبل بل قد يتطور الأمر ليزداد سوءا.

نصائح لإستخدام اكثر فعالية وامانا للمسكنات:

شرب كميات كبيرة من الماء مع تناول المسكنات.

-عدم استخدام المسكنات لفترات طويلة دون استشارة الطبيب او الصيدلي لتحديد الجرعة والمدة المناسبة لحالتك.

-اذا كنت حامل او ترضعين فعليك استشارة الصيدلي عن المسكنات الآمنة لك.

-اذا كنت تعاني من قصور في وظائف الكلى او الكبد فعليك استشارة الطبيب او الصيدلي عن المسكن الآمن لحالتك.

تذكر دوما ان الصيدلي هو الخبير الأول بالدواء فلا تتردد في ان تطلب منه الاستشارة او النصيحة عن كل ما له علاقة بإستخدامات الدواء والآثار الجانبية.

اظهر المزيد

Dr Nora Elsaid

صيدلانية ومقدمة محتوى طبي من فريق عمل موقع وصفة طبية

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
wpChatIcon